ناسا تكشف عن طائرة تتخطي المسموح به

لعقود كانت سرعات الطائرات مقننة بعدم تخطي حاجز الالف كيلومتر في الساعة ، اذ ان الطيران بسرعة اعلي يتنج اصواتا تضر بالمخلوقات وحتي الجمادات علي سطح الارض .

وظلت ذيادة  سرعة الطائرات مع المحافظة علي معدل الاصوات الصادر عنها ، تحديا حال دون تحقيق  حلم السفر بسرعات مضاعفة عما هو معروف حاليا .

لكن حسب موقع بلومبيرغ ، كشفت ادارة الطيران والفضاء الامريكية ناسا عن خطط لانتاج طائرات تجارية تحلق بسرعة تزيد علي سرعة الصوت ، بامكانها تقليص زمن الرحلات الي النصف مع المحافظة علي صوتها منخفضا .

وقالت ناسا ان لديها تصميما لطائرة اسرع من الصوت تقلل تاثير الضوضاء الصادرة عنها ، وتامل ان يبدا مصنعو الطائرات بتطبيق نسخ تجريبية منها بدءا من اغسطس المقبل ، بعد نجاح تجارب اولية اجريت علي نماذج مصغرة .

واضافت ان الطائرات التي سيتم انتاجها طبقا للتصميم الجديد ، ستصدر ضجيجا لا يتخطي ذلك الصوت الصادر عن السيارات الفخمة علي الطرق السريعة ( من 60 الي 65 ديسيبل ).

ورصدت ناسا ميزانية تصل الي 400 مليون دولار علي 5  سنوات ، حتي تتمكن من تحويل تصميمها الي واقع بحلول عام 2022 .


الإبتساماتإخفاء